EMAIL LOGIN
الاصدارات

سياسات البحوث الزراعية

سياسات البحوث الزراعية

البحوث الزراعية لها أهمية كبيرة في تحقيق أهداف التنمية الزراعية والتنمية المستديمة ومساهمة مباشرة في زيادة الإنتاج الزراعي وبالتالي تعمل على التخفيف من حدة الفقر ، وستظل خدمة ذات نفع عام يجب على القطاع العام توفيرها ، وبالتالي سيتم ربط وتوجيه برامج البحوث بما يخدم تنفيذ أهداف التنمية الزراعية ، من اجل رفع كفاءة الإنتاج وتحديد أوليات البحوث والتركيز ببرامج بحثية للأنشطة ذات
الأثر المباشر والسريع على زيادة الإنتاج وتحسينه،بحيث تتركز على الاهتمام بالزراعة المطرية وبحوث الأنظمة الزراعية والحصول على الإنتاجية المثلى من وحدة المساحة والماء، والاهتمام ببحوث إدارة الموارد وإدراج بحوث القات ضمن الأولويات البحثية وجذب اهتمام القطاع الخاص والمنظمات الدولية في التمويل والمشاركة في تنفيذ الأنشطة البحثية. وتسعى البحوث الزراعية إلى تطوير الإنتاج والإنتاجية على أسس مستدامة ، وتطوير أصناف المحاصيل المختلفة ، وتطوير الإنتاج الحيواني , وتحسن استخدامات موارد الأراضي والمياه والغابات والمراعي من خلال عمل التالي :

زيادة إنتاجية المحاصيل وتطوير أصناف محسنة للمحاصيل الحقلية والبستانية التي تأقلمت على أنظمة إنتاجية مختلفة ، بتطبيقها علمياً وعملياً في المناطق البيئية الزراعية ، بحيث تكون مقاومة للإجهاد الحيوي (أمراض وآفات ) والإجهاد الفيزيائي (تحمل الجفاف والحرارة والملوحة) ، وتتصف بالخزن الجيد ، وبنوعيات قابلة للتسويق وقادرة على المنافسة في أسواق التصدير .

تطوير تقنيات إنتاج قابلة للتطبيق و مستدامة اقتصاديا ، والتي تؤدي إلى تقليل الاعتماد على موارد المياه الجوفية الشحيحة والمساعد على استغلال كفاءة مياه الأمطار .

استكشاف تقنيات إنتاج بديلة مع التوكيد على الصيانة واستخدام كفؤ للمياه وتطوير مستجمعات مياه الأمطار وتحسين تقنيات حصاد المياه .

ضمان أمن غذائي على مستوى الأسرة الريفية خاصة لمحاصيل الحبوب و البقوليات لصغار المزارعين والمعتمدين كليا على الزراعة ، والمشتغلون في البيئة والزراعة المطرية ، تحسين كفاءة المزارعين والمرأة الريفية من خلال تطوير أنظمة الإنتاج والتقنيات التي توفر إنتاج ثابت ومعاملة السلع الضرورية للأسر الريفية .

  تطوير أنظمة كفؤة مستديمة ونظام مكافحة متكاملة للمحافظة على البيئة وتخفيف المبيدات الكيميائية.

تطوير أنظمة محسنة لتحقيق زراعة مستديمة ومنتجة بما في ذلك نظام إنتاج متكامل للمحصول والإنتاج البيئي الحيواني ،ونظام تكامل الفاكهة مع الزراعة - الغابوية ، وتكامل العلف مع النظام المزرعي ، ووقف التدهور البيئي عن طريق مشاركة المزارعين والزبائن المستفيدين.

تطوير عملية إدارة خصوبة التربة المتكاملة ، باستخدام عدد من الخيارات ، التي تزيد الإنتاج بطريقة مستدامة لزيادة المنفعة من الحد الأمثل من الموارد المز رعية والمدخلات الزراعية المشتراة .

تحسين حرية الوصول للأسر ذات الحيازات الصغيرة والموارد المحدودة إلى الغذاء الكامل والمفيد عن طريق تطوير تقنيات مناسبة والتي ستعمل على تحسين القوة الشرائية وإنتاج تلك الأغذية في المزرعة وتشجيع نشاطات المرأة الريفية من خلال التدريب .

استكشاف الاستخدام المتزايد لحيوانات الجر والأدوات اليدوية المناسبة وآليات ذات كلفة فعالة لزيادة كفاءة العمالة وتقليل العمل الشاق .

تحسين إنتاج أراضي المراعي الطبيعية والمراعي العشبية من خلال مشاركة المستخدمين ونشاطات إعادة التأهيل.

تحسين إنتاجية الثروة الحيوانية مع التوكيد على الانتخاب والرعاية الصحية وموارد الأعلاف.

تعزيز انتشار منافع الجهود البحثية على أساس عدم التمييز بين الجنس من خلال إنتاج التقنيات التي تساعد المرأة الريفية في زيادة دخلها وتقليل العمل الشاق.

تطوير وتحسين واستغلال الموارد طبيعية بغرض تحقيق (استفادة) وكفاءة أفضل.

تطوير تقنيات للزراعة المعتمدة على القات والتي تساعد على تقليل استخدام المبيدات وزيادة كفاءة استخدام المياه وزيادة الإنتاج من وحدة المساحة لحده الأمثل .

تقليل الفاقد للمنتجات المزرعية لما بعد الحصاد من خلال تحسين وتناول تقنيات الخزن وإضافة قيمة لمثل هذه المنتجات ، وكذا المنتجات الثانوية بواسطة تطوير تقنيات الحفظ والمعاملات .

تطوير التقنيات الخاصة بالإكثار السريع للبذور ومواد الإكثار الخضري ، على أن تكون مساهمة الهيئة العامة للبحوث والإرشاد الزراعي هي إنتاج للمعاهد ذات العلاقة ، وبذرة المربي للمحاصيل الحقلية والبستانية ذات الأولوية وذلك للإكثار اللاحق لبذور الأساس والبذور المعتمدة من قبل المركز الوطني لإكثار البذور في حقول المزارعين ، ومساهمة الهيئة أيضا في عمليات التفتيش الحقلي خلال الموسم الزراعي
 
تقوية العلاقة مع القطاع الخاص من خلال المصالح المتبادلة، كالتدريب، وتقنية ما بعد الحصاد، والتسويق والمعاملة، وتوفير الاستشارات التي ستساعد على حل مشاكله (أي القطاع الخاص ).

إعادة استخدام موارد الأراضي المتدهورة ومقاومة التصحر للأغراض الزراعية وتطوير أنظمة زراعية مناسبة للأراضي المستصلحة والتي أعيد استخدامها.


طباعة هذه الصفحة طباعة هذه الصفحة

نشرت بتاريخ: 2009-08-04 (5757 قراءة)

[ رجوع ]
تقرير الاداء الحكومي
الاضرار في القطاع ا لزراعي نتيجة العدوان الغاشم
القطاع الزراعي في دائرة العدوان السعودي الامريكي

قائمة الاضرار المباشرة وغير المباشرة نتيجة العدوان

قائمة الاضرار المباشرة

قائمة الاضرار غير المباشرة

القائمة البريدية
أدخل بريدك ليصلك الجديد لدينا
  
  
  
تصويت
ما رأيك بتصميم موقع وزارة الزراعة والري




إجمالي الزيارات
2,800,488
جميع الحقوق محفوظة © 2009-2018 وزارة الزراعة والري
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.046 ثانية